قال إبراهيم بن سعيد الجوهري،قال حدثنا يحيى بن سعيد الأموي ، عن إسماعيل بن أبي خالد ، عن قيس بن أبي حازم ، عن عمرو بن العاص أنه قال :- قِيلَ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَيُّ النَّاسِ أَحَبُّ إِلَيْكَ قَالَ عَائِشَةُ قِيلَ مِنْ الرِّجَالِ قَالَ أَبُوهَا

ضع بريدك ليصلك جديدنا

كذب وافتراء الشيعة

الصديقة بنت الصديق

عدد الزوار

المصحف الالكتروني

أضف الى معلوماتك

بركتها رضي الله عنها ومن بركتها رضي الله عنها أنها كانت السبب في نزول بعض آيات القرآن ، من ذلك آية التيمم ، فعنها رضي الله عنها أنها استعارت من أسماء قلادة ، فهلكت أي ضاعت ( فأرسل رسول الله ناساً من أصحابه في طلبها ، فأدركتهم الصلاة فصلوا بغير وضوء ، فلما أتوا النبي شكوا ذلك إليه ، فنزلت آية التيمم ، فقال أسيد بن حضير : جزاكِ الله خيراً ، فوالله ما نزل بك أمر قط إلا جعل الله لكِ منه مخرجاً ، وجعل للمسلمين فيه بركة ) متفق عليه .

فذكر ان نفعت الذكرى

رمضان على الابواب

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

من نكـــون

بحث هذه المدونة الإلكترونية

الـتـاريــخ : 27.09.2009
الـــوقـــت : 9:30 بتوقيت مكة
الموضوع : الأطروحة المهدوية
الـحـلـــقـة : الأولى
الـــقـــنــاة : الكوثر
الـضــيــف : آية الله السيد كمال الحيدري

الدقيقة 19 قال كمال الحيدري :
المحور الثاني : قد يأتي هذا التساؤل أن جملة من السائلين و المتداخلين، يسألون إن كان الإمام موجود، إذا لماذا لا يظهر ؟ لماذا لا يعرف نفسه ؟ إذا كان الإمام حي و موجود لماذا لا يخرج ؟
 
على نظرياتهم - يقصد أهل السنة والجماعة - انه سيولد، لماذا الله عز وجل الآن لا يخلقه ؟ لماذا لا يولد الآن؟ وهذا السؤال لا يجيبون عليه لهذا نسألهم، إن كان سيولد في أخر الزمان لماذا الله عز وجل لا يخلقه ؟
الرد من أوجه :
أولا : قبل أن يلزمنا بالسؤال، الأمر الذي يجب أن يعرفه كمال الحيدري أن عقيدة أهل السنة والجماعة تختلف عن عقيدة الإثني عشرية في ما يتعلق بالمهدي فلا يمكن أن نقيس المهدي عندنا بالمهدي عندهم.
ثانيا : أن سؤال آهل السنة و الجماعة (إذا كان مهدي الإمامية حي وموجود لماذا لا يخرج ؟) عندما ادعى الإثني عشرية أن إتباع مهديهم واجب على كل المسلمين، وانه من مات لا يعرف إمام زمانه مات ميتة جاهلية، وإمام هذا الزمان هو مهديهم، وأن مهديهم حجة على الناس، لهذا فوجب علينا أن نعرف هذا الشخص الذي إتباعه واجب وهو حجة علينا، بينما أهل السنة والجماعة لا يدعون أن مهديهم حجة ولا أنه واجب الإتباع الآن لهذا فسؤال كمال الحيدري غير ملزم لأهل السنة والجماعة.
ثالثا : كيف يدعي الإثني عشرية أنه حجة على الناس، وقد اتفق العقلاء أن الحجة تكون ظاهرة لا مخفية، والحجة تكون قطعية لا ظنية، والحجج تبنى على حقائق لا على أوهام.
رابعا : أن الإثني عشرية يكفرون من لا يعتقد بمهديهم لهذا كفروا كل من خالفهم بما فيهم أهل السنة والجماعة، لهذا وجب أن نعرف من هذا الرجل الذي إتباعه من دين والذي يكون في إتباعه عصمة من الظلال.
خامسا : أن الإثني عشرية يعتقدون أن مهديهم موجود، بينما أهل السنة والجماعة لا يعتقدون أن مهديهم موجود في هذا الوقت، لهذا فسؤال كمال الحيدري غير ملزم، لأنه يسأل عن شيء نحن أصلا لا نعتقد به، وجاز لنا أن ننزل لهذا المستوى المتدني من التفكير، وهذا الطرح التهريجي، ونسأل كمال الحيدري أن يذكر لنا لما لم يخرج كل من (الخرساني والسفياني واليماني) الذين يعتقد الإثني عشرية أنهم من علامات المهدي.
لهذا فسؤال كمال الحيدري ليس في محله ذلك أننا لا نعتقد لا بوجود ولا بحجية مهدي أهل السنة والجماعة في وقتنا الحالى.

الوقت من ذهب